منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري
أهــلا و سهــلا بزوارنـــا الكــــرام نشكركـم علـى زيارتكــم و نتمنى أن لا تكون الزيارة الأخيرة لكم أكرمكم الله وسدد خطاكم وسهل لكم طريق النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة.
مديــر المنتـدى / عبـد القـادر سالمــــــي

منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري

إذا مات بني آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية ،أو علم ينتفع به ،أو ولد صالح يدعو له
 
الرئيسيةمشاركتـك دليـل اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
حكم عن العلم : "ما قرن شيء إلى شيء أفضل من إخلاص إلى تقوى ، و من حلم إلى علم ، و من صدق إلى عمل ، فهي زينة الأخلاق و منبت الفضائل"-----“إن الدين ليس بديلاً عن العلم و الحضارة، ولا عدواً للعلم والحضارة، إنما هو إطار للعلم والحضارة، ومحور للعلم والحضارة، ومنهج للعلم والحضارة في حدود إطاره ومحوره الذي يحكم كل شؤون الحياة.”----"أول العلم الصمت والثاني حسن الإستماع والثالث حفظه والرابع العمل به والخامس نشره".----"لا يزال المرء عالما ما دام في طلب العلم ، فإذا ظن أنه قد علم فقد بدأ جهله".

شاطر | 
 

 زخرفة صفحات المصحف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salmiaek
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 09/03/2011
العمر : 35
الموقع : أدرار- الجزائر

مُساهمةموضوع: زخرفة صفحات المصحف   الثلاثاء مايو 07, 2013 4:07 pm

زخرفة صفحات المصحف:
إن من المرجح أن المصاحف الأولى في عهد النبي r والخلفاء الراشدين y كانت مجردة من أي شكل من أشكال الزخرفة والتلوين، وخير دليل على ذلك المصاحف الأئمة التي أمر بكتابتها الخليفة الراشد (عثمان بن عفان) t وقام بكتابتها كلها الصحابي الجليل (زيد بن ثابت) t ، ويقال إن سيدنا علي بن أبي طالب t قام بكتابة مصحف بنفسه، ويشيع عن علماء المخطوطات أنه t أول من قام بتذهيب المصحف.
وتذكر المصادر أن مصاحف القرن الأول الهجري التي كتبت بالكوفة كانت مزدانة بزخارف وتذهيبات، ونحن هنا سوف نستعرض مظاهر هذه الزخرفة وأماكنها من المصحف الشريف ونسخه العديدة.

· الزخرفة الملونة للجزء الفارغ من نهاية السورة:
وأعتقد أن استعمال هذه الزخرفة لإكمال باقي السطر الفارغ بعد كتابة آخر الآية الكريمة الخاتمة للسورة الشريفة هي أول هذه الزخرفات المستعملة والمبتدعة، وأعتقد أنها ارتبطت باستعمال الفاصل بين السور الكريمة التي كانت قبل ذلك عبارة عن مسافة كبيرة بين السورتين.

· زخرفة الشريط الذي يفصل بين السورتين:
وهنا قام الفنان المسلم بابتداع شريط يفصل بين السور وكان في بدايته خلوًا من أية كتابات، واستعمل فيه الزخارف الورقية للنباتات أولا ثم الهندسية، ثم أدخل التذهيب عليها. وقد حددت موقع الشريط الفاصل بين السور باللون الأحمر على الصور المرفقة.

· زخرفة الشريط الذي يحيط بآيات المصحف:
وهنا ظهرت فلسفة الفنان في إبداع هذا الشريط ومواد تكويناته، والثقافة التي اعتمدها في إخراج هذا الشريط، فجاء بسيط التكوين في بدايات ابتداعه، ثم ما لبث أن تطور ليبهر الجميع ببساطة ظلت تتطور حتى بلغت مبلغ الإعجاز، والتعقيد في بعض مراحلها، فشمل زخرفات متعددة نباتية التكوين أو هندسية، أو جدائل مطعمة بأوراق النباتات وغير ذلك من الزخارف المبدعة.

· زخرفة فواصل الآيات:
ونرى هذا الفنان يبدأ يميز بين نهاية الآية وبداية الآية التالية لها بأن قام أولا بوضع فراغ بينهما يماثل حجم كلمة صغيرة، ثم ما لبث أن تراءى له أن هذا الفراغ يكون أبدع بإضافة نقيطات ثلاثة سوداء بينهما، أو دائرة ملونة من لون واحد، أو زهرة صغيرة ملونة، أو مذهبة، وغير ذلك. وقد حددت فواصل الآيات باللون الأصفر على الصور المرفقة.

· زخرفة علامات الأجزاء والأحزاب:
مع مرور الزمن رأى الفنان المسلم أنه من الأوقع والأجدى أن يضع علامات تبين بدايات الأجزاء والأحزاب ومواقع السجدات، وكان كل هذا خدمة لهذا المصحف المقدس الجليل العظيم القدر عند المسلمين، فجاءت على شكل دوائر بداخلها مربعات أحيانا، أو على شكل ورقة شجر مزخرفة أحيانا أخرى، أو على شكل شجرة صغيرة، أو دائرة مذهبة مزخرفة بتكوينات دقيقة. وقد حددت موضع علامات الأجزاء والأحزاب باللون الأخضر على الصور المرفقة.

· زخرفة الصفحة الأولى للمصحف (صفحة فاتحة الكتاب وسورة البقرة):
اهتم الفنان المسلم بزخرفة الجزء الفارغ من صفحة فاتحة الكتاب وبدايات سورة البقرة، بزخارف إسلامية بلغت أوج تطورها وإعجازها في العصر المملوكي ثم العثماني.

· زخرفة الصفحات في بداية المصحف أو الفارغة داخل المصحف:
وضع الفنان قدرته الكاملة ليبدع في هذه الصفحات لوحات مبهرة معجزة تنم عن مهارته وذوقه وإيمانه بمعجز التنزيل وقدرته على تغيير نفسه وعقله وإلهامه فيتلقف ما ينساب عليه ليضعه موضع التنفيذ في صاحب هذا الإلهام، المصحف الشريف.

· زخرفة جلدة المصحف:
بعد هذه الرحلة من الاهتمام بزخرفة المصحف فكيف لا يكون لدفتيه عناية خاصة حيث إنهما حاميتا أوراق المصحف من التلف، وهنا يظهر إبداع مجلدي المصحف في استخدامهم الجلود المصقولة المدموغة حراريا وضغطًا بأشكال بديعة بنفس لون الجلد، أو مضافا إليها التذهيب.

· تذهيب المصحف:
إن التذهيب كان في أول الأمر مقصورًا على أجزاء معينة من الصفحات مثل الأشرطة التي تفصل السور بعضها عن بعض، والفواصل بين الآيات، وبعض العناصر الزخرفية التي تدل على أجزاء المصحف وأقسامه، وكان الشريط بين السور والمحيط بآيات المصحف أهم هذه الأجزاء جميعا، وقد زين بعناصر زخرفية مختلفة، وجرى تذهيب الصفحات الأولى والأخيرة للمصحف، كما زينت وذهبت علامات نهاية الآيات، وتقسيمات القرآن الأولية، وبعد ذلك تم تذهيب فهرس السور وفهرس الآيات والكلمات والأحرف المكتوبة على صفحات مزينة

يمكنك الضغط على أية صورة لتراها بحجم أكبر وبصورة أوضح وأجمل على خلفية معتمة وباقي الصور تحتها على شريط من الصور، ويمكنك أيضا النقر على أية صورة في شريط الصور لتراها جيدا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tourath.com
 
زخرفة صفحات المصحف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري :: منتـدى التــــراث المخطــــوط-
انتقل الى: