منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري
أهــلا و سهــلا بزوارنـــا الكــــرام نشكركـم علـى زيارتكــم و نتمنى أن لا تكون الزيارة الأخيرة لكم أكرمكم الله وسدد خطاكم وسهل لكم طريق النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة.
مديــر المنتـدى / عبـد القـادر سالمــــــي

منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري

إذا مات بني آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية ،أو علم ينتفع به ،أو ولد صالح يدعو له
 
الرئيسيةمشاركتـك دليـل اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
حكم عن العلم : "ما قرن شيء إلى شيء أفضل من إخلاص إلى تقوى ، و من حلم إلى علم ، و من صدق إلى عمل ، فهي زينة الأخلاق و منبت الفضائل"-----“إن الدين ليس بديلاً عن العلم و الحضارة، ولا عدواً للعلم والحضارة، إنما هو إطار للعلم والحضارة، ومحور للعلم والحضارة، ومنهج للعلم والحضارة في حدود إطاره ومحوره الذي يحكم كل شؤون الحياة.”----"أول العلم الصمت والثاني حسن الإستماع والثالث حفظه والرابع العمل به والخامس نشره".----"لا يزال المرء عالما ما دام في طلب العلم ، فإذا ظن أنه قد علم فقد بدأ جهله".

شاطر | 
 

 الشيخ العلامة مولاي أحمد الطاهري الإدريسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salmiaek
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 09/03/2011
العمر : 35
الموقع : أدرار- الجزائر

مُساهمةموضوع: الشيخ العلامة مولاي أحمد الطاهري الإدريسي   الأربعاء مايو 29, 2013 11:05 am

الشيخ العلامة مولاي أحمد الطاهري الإدريسي
مولده ونسبه:
قال الشيخ مولاي عبد الله وهو أخو الشيخ مولاي احمد ومدرسه: ولد أخي النبيل والغطريف الأصيل بالقرية المعروفة بأولاد عبد المولى من نواحي بوجمادة، في محافظة مراكش عام خمس وعشرين وثلاثمائة وألف من الهجرة النبوية 1325هـ بعد استقرار والده في قرية أولاد عبد المولى وكان أبوه مولاي عبد المعطي شيخ عصره وفريد دهره آنذاك.
- نشأتـه التعليمية:
لقد كان الشيخ بعد بروزه لعلم الوجود في حضانة أمه، وكفالة أبيه إلى خمس سنين من عمره ثم توفي والده –رحمه الله-وبعد ذلك تولاه أخوه مولاي عبد الله بن عبد المعطي، الذي كان علامة وباحثا وعلى درجة كبيرة من العلم حتى أصبح سيد العلماء في مراكش وأحوزاها, فبعدما تولاه أخوه رباه على أحسن تربية وأنشأه بالأخلاق الكاملة الزكية فلما رأى فيه علامة النجابة وتوسم فيه الفطانة والحذاقة واللبابة، ابتدأ له تعليم القران الكريم فيما يقرب السبع من السنين وفي العشر من عمره حفظه حفظ إتقان وتوجه لطلب العلم، وقبل مجاوزته الرابعة عشر من العمر تحصل على جملة من فنون العلم بتحقيق ويقين، تفقه في مذهب الإمام مالك بالخصوص، فتمكن فيه بالفروع وأدلتها القاطعة من القياسية والنصوص، فكان له فيه الباع الطويل والمقام العالي الجليل، وهكذا شأنه في جميع أنواع العلوم فكان نحويا بليغا، منطقيا، أصوليا، مفسرا، محدثا، حسابيا، فرضيا، فقيها، ذا علم بالقراءات،
في سنة1356هـ رحل إلى ارض توات مرورا بارض شنجيط وتمبكتو, فانتهى به المقام في قصور سالي فنزل في قصر العلوشية عند الشرفاء آل السي حمو – السيد مولاي المهدي وإخزانه, والتي قال عنها في يعض أشعاره فيما بعد:
الا حي دورا بالعلوشيه للمهدي *** عفتها رواي الدلو بعدك والسعد
انشا بسالي مدرسته المعروفة لحد الآن, اقام بها مدرسا ومفتيا ومربيا, فكانت مدة إقامته بسالي 21 سنة.
كانت وفاته يوم الأربعاء 18 من شهر ذي القعدة سنة 1399هـ بالمغرب عن عمر يناهز 64 سنة.
تخرج على يديه جمع غفير من الطلبة من أقطار شتى, منهم: الشيخ سيد الحبيب والشيخ مولاي الحاج والشيخ سيدي محمد الرقاني والشيخ محمد باي بلعالم والشيخ الحاج مَحمد الكنتي وغيرهم كثير...
مؤلفاته:
فتوحات الإله المالك على نظم اسهل المسالك
العقد الجوهري على النظم المسمى بالعبقري
عقد الجوهر واللآلي على نصيحة الهلالي
نسيم النفحات في صلحاء وعلماء توات
الدر المنظوم على نظم مقدمة ابن آجروم
رسالة لطيفة في الرد على ابن عبد الهادي
نبذة في تحقيق الطلاق بالثلاث دفعة واحدة بكلة واحدة
رفع الحرج والملام عن أكل المال المشكوك بالحرام
رسالة في طرق حديث عبد الرزاق عن جابر (أول ماخلق الله)
النحلة والحليه في حلق اللحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tourath.com
 
الشيخ العلامة مولاي أحمد الطاهري الإدريسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري :: منتــــدى علمــــــاء إقليــــــم تــــوات-
انتقل الى: