منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري
أهــلا و سهــلا بزوارنـــا الكــــرام نشكركـم علـى زيارتكــم و نتمنى أن لا تكون الزيارة الأخيرة لكم أكرمكم الله وسدد خطاكم وسهل لكم طريق النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة.
مديــر المنتـدى / عبـد القـادر سالمــــــي

منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري

إذا مات بني آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية ،أو علم ينتفع به ،أو ولد صالح يدعو له
 
الرئيسيةمشاركتـك دليـل اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
حكم عن العلم : "ما قرن شيء إلى شيء أفضل من إخلاص إلى تقوى ، و من حلم إلى علم ، و من صدق إلى عمل ، فهي زينة الأخلاق و منبت الفضائل"-----“إن الدين ليس بديلاً عن العلم و الحضارة، ولا عدواً للعلم والحضارة، إنما هو إطار للعلم والحضارة، ومحور للعلم والحضارة، ومنهج للعلم والحضارة في حدود إطاره ومحوره الذي يحكم كل شؤون الحياة.”----"أول العلم الصمت والثاني حسن الإستماع والثالث حفظه والرابع العمل به والخامس نشره".----"لا يزال المرء عالما ما دام في طلب العلم ، فإذا ظن أنه قد علم فقد بدأ جهله".

شاطر | 
 

 الشيخ مولاي الحاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salmiaek
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 09/03/2011
العمر : 35
الموقع : أدرار- الجزائر

مُساهمةموضوع: الشيخ مولاي الحاج   الأربعاء مايو 29, 2013 1:56 pm

الشيخ مولاي الحاج
هو السيد محمد علالي بن مولانا أحمد بن مولانا عبد الله، يتصل نسبه إلى النبي ،أما اسم والدته لالا فاطمـة الزهــراء ولد سنــة 1949 ميلاديــة.
وفّقـه الله تعالى منذ نعومة أظافره لأن يلتحق بالكتّاب ليتعلم ويحفظ القرآن، حيث ختمـه على يد السيد الجليل سيدي ناجم التيلوليني والملقب بالمقدم، وبعدهـا توجـه إلى المدرسـة الطاهريـة من أجل أخذ شتى فنون العلم الوافر، والتفقه في الديـن على يد الشيخ سيدي مولاي الحبيب رحمه الله تعالى، وذلك سنة 1962م وعمره آنذاك لا يتجاوز 13 سنة.دخل المدرسة بحزم وعزم ونشـاط، مع نيـة صادقـة، ففرح بـه الشيخ وافتتح على يده في الفقه " خليل والعاصميـة" وفي النحو والصرف " الألفيــة واللاميـة"، وافتتح على يد الشيخ سيدي عبد القادر بن سالم المغيلي" متن الرحبيـة في علم الفرائض......
جدّ واجتهد وثابر وسهر، حتى تعجب منه الشيخان رحمهما الله تعالى، ودعيا لـه بمزيد من الاهتمام والاجتهـاد.
وهكذا ظل الشيخ حفظه الله تعالى يستزيد ما قدّر الله له وشـاء من العلم؛ فواصل قراءة المتون الفقهيـة والنحويـة والصرفيـة، كمـا كـان دائـم الحضــور لدورات دروس البخاري، وكان يسهر الليالي ذوات العدد يقرأ ويحفظ من الكتب الصحاح، ويعرض ذاك على شيوخـه للتثبت.واستمر على هذا الحال حتى اكتسب مختلف العلوم فصـار يُضرب به المثـل في علم الكلام والحديث والتفسيـر وعلوم اللغـة والفقـه وأصولـه ، وعلم الفرائض والحسـاب، وشتى مجالات العلوم الأخرى...
تولى شيخنا حفظه الله تعالى مهمة التدريس والتعليـم في سن مبكرة وذلك بإجـازة شيخـه سيدي الحبيب رحمه الله .
كانت له عدة مجالس، مجلس في التجويد وآخر في النحو، وآخر في فقه مذهب الإمـام مالك، وآخـر في علم الكـلام وعلم الأصـول، وهكذا....
كما كان الشيخ يلقي محاضرات عديدة في مواسـم أوليـاء الله الصالحيـن، وكذلك في الأعراس ، ومختلف المناسبات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tourath.com
 
الشيخ مولاي الحاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري :: منتــــدى علمــــــاء إقليــــــم تــــوات-
انتقل الى: