منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري
أهــلا و سهــلا بزوارنـــا الكــــرام نشكركـم علـى زيارتكــم و نتمنى أن لا تكون الزيارة الأخيرة لكم أكرمكم الله وسدد خطاكم وسهل لكم طريق النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة.
مديــر المنتـدى / عبـد القـادر سالمــــــي

منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري

إذا مات بني آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية ،أو علم ينتفع به ،أو ولد صالح يدعو له
 
الرئيسيةمشاركتـك دليـل اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
حكم عن العلم : "ما قرن شيء إلى شيء أفضل من إخلاص إلى تقوى ، و من حلم إلى علم ، و من صدق إلى عمل ، فهي زينة الأخلاق و منبت الفضائل"-----“إن الدين ليس بديلاً عن العلم و الحضارة، ولا عدواً للعلم والحضارة، إنما هو إطار للعلم والحضارة، ومحور للعلم والحضارة، ومنهج للعلم والحضارة في حدود إطاره ومحوره الذي يحكم كل شؤون الحياة.”----"أول العلم الصمت والثاني حسن الإستماع والثالث حفظه والرابع العمل به والخامس نشره".----"لا يزال المرء عالما ما دام في طلب العلم ، فإذا ظن أنه قد علم فقد بدأ جهله".

شاطر | 
 

 الرقصات الشعبية بتوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salmiaek
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 09/03/2011
العمر : 35
الموقع : أدرار- الجزائر

مُساهمةموضوع: الرقصات الشعبية بتوات   الإثنين أبريل 18, 2011 4:19 pm

الرقصات الشعبية بتوات:
تعتبر الفنون والصناعات التقليدية والحرف ، وجميع الأعمال اليدوية. وكل ما
يتداول في المجتمع التواتي من فلكلور وأدب شعبية ، ورقص وغناء وشعر وأمثال
وحكم وطقوس وأساطير التي تسود في المثلث التواتي القائم من قورارة ،
وتيدكلت وتوات ، تلك المجتمعات التي مازلت تملك فنا تقليديا تزخر به ، وقد
تختلف هذه الفنون في طريقة أدائها من منطقة إلى أخرى .
تقوم
أهمية الفنون التقليدية في دورها الفعال في المجتمع التواتي وتأثيرها في
حياته اليومية وتعدد أشكالها وأنواعها باعتبارها وسيلة لإخراجهم من عالم
الروتين والتخفيف من معاناتهم اليومية وإزالة التعب عنهم خاصة وأن الإنسان
في توات يعتمد على رزقه من الجهد العضلي ، من حفر الآبار، وتسوية التربة
وتقليم الخيل ، وإزالة زحف الرمال على البــــساتين ، والمناطق الأهــــلة
بالـــسكان ...الخ
وأشهر الرقصات الفلكلورية التي عرفها الإنسان هناك
هي رقصة الاغاثة بما يسمى (( تويزة )) التي تؤدى عندما تزحف الرمال
والمياه على منطقة سكنية او على الحقول ، او الفقارة (1) حيث يشارك فيها
عدد كبير من السكان بما فيهم الرجال والنساء اللواتي بدورهن يحضرن المياه
لتسهيل العملية ويتم العمل على نغمات المزمار والطبول وزغريد النساء .
اما
الرقصة الثانية التي شهدت تطور وهي رقصة البارود ، وعن كيفية ظهورها حدثنا
أحد شيوخ المنطقة قائلا (( أنه في القديم كانت الحروب تقوم بين القبائل ،
والقبيلة الفائزة في الحرب يشكلون حلقة دائرية ويقمون بحركات خفيفة تعبيرا
عن فوزهم في الحرب )) وبتطور العصر والزمن دخل عليها الإيقاع والمزمار،
وتطورت الحركة وأصبحت تنتهي بطلقات البارود ، ومن خلالها يعبرون عن حاجتهم
ومتطلباتهم اليومية ، وهذا من خلال الاغنية ـ أي مايسمى ((بالسيغة))
و((المرجوعة)) ـ وهذا مقطع من السيغة ((بسم الله يالطيف يالطيف مول النهار
هو ليليه التصريف )) وهذ مقطع من السيغة (( السلام ماعليكم )) التي
يرددونها على السنتهم ، وفي الايقاع السيغة رباعية ، حيث يتم من خلالها
استعراض تقنيات الرقص ومهارة الفرقة ، والمرجوعة ثنائية ومنها يمهد القائد
الفرقة لإطلاق البارود في أنا واحد .
وأخذنا هذه الصورة بغض النظر عن
الفنون الأخرى مثل أهل الليل التي صنفت مؤخرا من طرف اليونسكو ضمن التراث
العالمي، والقرقابو، والحضرة التي خاصة بمدح النبي صلى الله عليه وسلم
وهذا المقطع متداول كثير في فرق الحضرة بمنطقة توات لنانة عائشة (( نشكر
رسول الله وعليه انجيب اكلامي* انوردلو معناه ياربي اقبل انضامي))
والشلالي وهو رقصة تتم بالطبل وتتلى فيها قصائد محلية تحفظ من طرف شيوخ
المنطقة ، ومن إحدى أغانيه.
ياغزايلي هانا ماشتوا الزين ايحوس
ياغزايلي هانا ماشتوا مصبوغة لرياش
ولكي
نفهم أهمية الفنون ووظائفها يجب أن ندرسها من خلال الفعل الاجتماعي الذي
تقوم به في الحياة الاجتماعية ، من هذا المنطلق يبرز دور الفن في تطوير
المعرفة الإنسانية وتراكمها فالفن في توات نمازج حقيقية للحياة التي
تستطيع أن تلعب دورا هاما وفعالا ، لكون معظم الفنون كانت لغة قابلة للفهم
والاتصال ، جعلت صورا مركبة عن المحيط الاجتماعي في القديم والحديث وتطرح
الحكايات والتجارب المتواجدة داخل المجتمع لتحدثنا عن الإنسان القديم في
توات كيف كان من الناحية الطبيعية والاجتماعية وبهذا يكشف الفن التواتي
أيضا عن طبيعة الأفراد وقواعد سلوكهم وأنماط حياتهم العملية والفكرية
والشعورية .
وتكمن المعرفة الحقيقية لهذه الفنون عندما ندرس جيدا نمط الحياة وسلوكهم وأساليب أنتاجهم وقواعد تفكيرهم .
فالمجتمع في توات يسوده الفكر القبلي حيث أن عقلية تبقى متواصلة عند الأجداد.
أما
أهمية الطبل من الناحية الاجتماعية وهو يؤدى من طرف شيوخ كبار في السن
ويعتمد على الترديد يتم بين فرد يلقي جملة أو بيتا حماسيا تكرره جماعة
الحاضرين مشكلين حلاقات دائرية وكل حلقة تنافس الأخرى في الصوت والتصفيق
إلى هنا وكل هذه الأنواع المذكورة جميعها تؤدى من قبل سكان المنطقة أنفسهم
الغير المحترفين ، أما المغنين الذين أدخلوا العود والكمان على بعضها
فيشتهرون بتطوير كلمات الشلالي وقد كان لهم دورا هاما في تطويره .
وهذا
ماجعله يلقى اقبال كبير من طرف الجمهور والمتذوقين الى الفن التواتي ،
وينتشر كذلك الرقص الحر الذي يؤدى في الجلسات الودية وبعض الرقصات مثل
الحضرة ، حيث يمكن لأي الجالسين أن يساهم في الرقص وعلى طريقته الخاصة أذا
ما وصل الى حالة ((الجدب)) وهي أقصى درجات الرقص ، وفي تمنطيط تؤدى أجمل
أجمل الرقصات التي نجدها في توات وأكثرها تنوعا من أشهرها ما يؤدى من قبل
السكان هناك لأغرض مختلفة منها أحياء عيد عاشوراء من كل سنة كرقصة صارة أو
تلك التي تؤدى من طرف النساء في مدح وتكريم النبي محمد صلى الله عليه وسلم
كرقصة المولود وغيرها من الرقصات الاخرى ، وفي هذه الرقصات تشرك النساء
الرجال والأطفال وتؤدى كلها في جو كبير من الخشوع والاحترام بعيد عن أي
نوع من انواع الابتذال .

كاتب المقال :عقيدي امحمد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tourath.com
 
الرقصات الشعبية بتوات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديات سالمـي للثقـافــــة والتــراث الجزائري :: منتـــــدى العـــادات والتقــــالـــــــــــــيد-
انتقل الى: